العراء

تحمل أم عامر في يدها قبضة لاسلكية، بينما تجمع أبناءها الصغار وتحثهم للنزول إلى ملجأ تحت بيتهم، وذلك عند سماعها صوت طائرة حربية نفذت غارة جوية على سوق المدينة. صوت انفجار الصاروخ الفراغي أثار الرعب في قلوب الأطفال الذين بدؤوا بالصراخ والبكاء، فيما تحاول الأم ضمهم إليها في محاولة لإسكاتهم وطمأنتهم ...

اقرأ المزيد

يعاني النازحون في المخيمات العشوائية في محافظة إدلب من ظروف مأساوية، لافتقادهم إلى الحد الأدنى من شروط الحياة الطبيعية، جائعين تقريباً ولا تقيهم خيم النايلون التي يقيم فيها أكثرهم حر الصيف أو برد الشتاء. تفتقد المخيمات العشوائية إلى معظم الخدمات الأساسية، فلا مياه شرب نظيفة ولا صرف صحي أو كهرباء،...

اقرأ المزيد