كتّاب

تعدّدت وسائل إعلام الثورة، من قنواتٍ فضائيةٍ وإذاعاتٍ وصحافة. وفي هذا الحقل الأخير ظهرت عشرات المجلات والجرائد التي عملت على مواكبة أخبار الثورة عموماً، أو في منطقةٍ محدّدةٍ حيث تصدر. وربما كان من الطبيعي أن تتشابه هذه الصحف، نتيجة اضطرارها لتناول المسائل نفسها، من أخبار القصف، وقصص الشهداء والمعتقل...

اقرأ المزيد

تفاءل كثيرٌ من السوريين عندما ارتفعت وتيرة الدعوات الحازمة، والاستعدادات العسكرية، لمعاقبة النظام السوري، إثر استخدامه السلاح الكيماوي في غوطتي دمشق. وبعيداً عن وطنيّةٍ تهتم بالشعار أكثر مما تعنى بالإنسان وحياته وأمنه واستقراره، تلطّى وراءها المؤيّدون و«خلاياهم النائمة»؛ يبدو هذا التفاؤل...

اقرأ المزيد

فـــي العاصـــــمة تبدو خلاصــة أســـــاليب النظام في التعامل مع الثورة، مركّزةً وصافية، في حين تظهر أجزاءٌ من هذه الأساليب هنا وهناك على الأراضي السوريّة، بحسب ظروف كلّ مدينةٍ أو بلدة. ومن هنا فإن قراءة أدائه في دمشق يمكن أن تقود إلى تحليلٍ متكاملٍ لما يفكّر فيه وما يطمح في الوصول إليه، بحسب النهاي...

اقرأ المزيد

القصير | كانون الثاني 2012 | من أعمال Alessio Romenzi طال زمن الثورة أكثر مما كان الثائرون يتوقعون بكثير، وارتفعت كلفتها البشرية والمادية فوق أحلكِ تصوّراتهم تشاؤماً. وأدّى طول المدّة إلى إنهاك قطّاعٍ واسعٍ من جمهور الثورة، من أناسٍ معرّضين لخطر القصف، أو قاطنين على خطوط التماسّ الكثيرة الرجراجة ...

اقرأ المزيد

منذ أن خرجت الثورة عن عفويتها الأولى، وهو خروجٌ طبيعيٌّ فرضه طول المدّة وتكاثر المهامّ والحاجة إلى التنظيم، صار فيها «مسؤولون» وقادةٌ على مختلف المستويات وفي مناحٍ واختصاصاتٍ متعددة. ففي البداية احتاجت التنسيقيات إلى مدراء، وإلى مسؤولي مكاتب أو قطاعات، ثم احتاج العمل العسكريّ إلى قادة كت...

اقرأ المزيد

حلب | الصورة لوكالة AFP بانقضاء أيام الجولة الثانية من مفاوضات جنيف2، يبدو أن المؤتمر قد انتهى فعلياً. إذ لم ترشح عن الرعاة معلوماتٌ بشأن جولةٍ أخرى من الجلسات، التي بدت عقيمةً كما صرّح الجميع، باستثناء وليد المعلم، وزير خارجية الأسد. فالمعلم، الذي اعتاد التصريح من طيارة العودة إلى دمشق، وكأن...

اقرأ المزيد