كتّاب

الميادين - سفيان الرحبي من جسر الشغور في إدلب بدأت قصة النزوح السورية بعد أشهر قليلة من اندلاع الثورة ,وتنقلت فصولها بين حمص وريف دمشق ودرعا وديرالزور وحلب وباقي المدن والقرى السورية في واحدة من النزوحات الكبرى في العصر الحديث حيث بلغ مجموع من تركوا بيوتهم هرباً من الموت ووفق تقديرات الأمم المتحد...

اقرأ المزيد