كتّاب

اختلفت ديمغرافيا القوى التي تمثل الثورة[1] في الجنوب السوريّ عنها في الشمال، حيث انجلت الصورة الأخيرة للقوى المسيطرة اليوم عن لونٍ إسلاميٍّ تغلب عليه القوى التي تصنّف بحسب النظام العالميّ كقوىً متطرفة، في حين ما زال الجيش الحرّ يعتبر القوة رقم واحد في الجنوب، من حيث العدد والعدة والحضور الجغرافيّ وع...

اقرأ المزيد