درعا

لم تعد تُسمع أصوات الرشقات الخارجة من بنادق أبطال درعا معلنةً الفرح بتحرير حاجزٍ أو قطعةٍ عسكريةٍ من قوات النظام، ولم تعد النساء تخرج إلى الشرفات حاملاتٍ الأرز وقطعاً من السكاكر لينثرنها فوق رؤوس أولئك القادمين، بل أصبحت الرشقات المخيفة دلالةً -في معظمها- على اشتباكٍ محليّ. أجواءٌ مختلفةٌ تعيشها ...

read more

يعوّل السوريون على إعادة إشعال الجبهة الجنوبية في درعا والقنيطرة لمؤازرة العمليات العسكرية التي يقوم بها جيش الفتح في الشمال بتشتيت القوة العسكرية لنظام الأسد وحلفاءه. يتحدث الثوار في درعا عن معوقات عدة تقف أمام إشعال الجبهة الجنوبية، منها ضعف التسليح لمجابهة النظام الذي حصّن دفاعاته، وعزز من عدي...

read more

حين بلغ التاسعة من عمره، وبعد أن كان حالماً بدراسته ومحبّاً لزملائه الذين أصبحوا أصدقاءه في تلك المدرسة؛ ما لبث أسامة أن وجد نفسه بائعاً للمحروقات على قارعة إحدى الطرق في المدينة. هذا الطفل، صاحب الابتسامة الرائعة التي لا تفارق محياه، بات يفتقد تلك الابتسامة اليوم نتيجة الحرب الدائرة وما خلفته من...

read more

مادلين إدواردز 21 تموز The Middle East Eye ترجمة مأمون حلبي الأخبار القادمة من البلد، بالنسبة لسوريي جنوب البلاد الذين دفع بهم هجوم الأسد قبل عام للرحيل إلى الشمال، هي دائماً أخبارٌ مثبطة وباعثة على اليأس. عندما تعرّض والد هدى المسن لجلطة دماغية الأسبوع الماضي، لم يكن بوسعها فعل شيء يذكر، ول...

read more