داعش

من الصعب وصف الحياة في مدينة دير الزور إلا بأنها عجائبية. فالمدينة لم تعد صالحةً للحياة، بسبب الدمار الكبير وتوقف سبل العيش أمام الأهالي، الذين لا يتجاوز عددهم بضعة آلافٍ بكثير، في ظل فرض تنظيم الدولة الإسلامية البؤس والقهر فرضاً، بوضع الجميع تحت مجهر عناصره وأعوانه، ودفعهم إلى التوبة عن الكرامة. ...

read more

تكتسب استعادة قرية دابق في ريف حلب الشماليّ من تنظيم الدولة قيمةً معنويةً كبيرة، لما لها من أهميةٍ رمزيةٍ لدى التيار الجهاديّ الإسلاميّ. تبعد هذه القرية الصغيرة حوالي خمسة وثلاثين كم إلى الشمال الشرقيّ من مدينة حلب، ولا يفصلها سوى خمسة عشر كم عن الحدود التركية. يعرفها جميع من درس حتى المرحلة الاب...

read more

تعدّ مدرسة تركمان بارح الشرعية إحدى أكبر حواضن الثورة والجيش الحرّ في الشمال السوريّ. فما هي؟ وما تاريخها؟ وهل كان سبباً لانتقام تنظيم الدولة الإسلامية منها؟ نبذة تاريخية ثانوية أبو عبيدة بن الجرّاح الشرعية، التي باتت تعرف بـ«ثانوية تركمان بارح الشرعية» نسبةً إلى القرية التي أنشئت ...

read more

حاول تنظيم الدولة الإسلامية، خلال سيطرته على دير الزور، مراقبة عمل صالات الإنترنت بإصدار قراراتٍ كثيرةٍ لضبط عملها ومعرفة روادها؛ لكن أجهزة الإنترنت الخاصة بأصحاب رؤوس الأموال، كالتجار والصرّافين، ظلت خارج سيطرة أجهزة المراقبة. تعدّ مصادر تمويل التنظيم وصورته الخارجية أمران غير مطروحين للمناقشة. ...

read more

تعدّدت الشهادات في الآونة الأخيرة حول ممارسات قوات الحماية الكردية في المخيمات وعلى الحواجز، بما في ذلك معاناة النازحين القادمين من مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، وخصوصاً بعد اشتداد المعارك فيها، وتدمير الجسور الحيوية لمحافظة دير الزور من قبل طيران التحالف، وتدهور الأوضاع الاقت...

read more

مساء الخامس من هذا الشهر، أعلنت ما تعرف بـ«قوات سوريا الديمقراطية» عمليةً عسكريةً ضد داعش، أسمتها «غضب الفرات»، بهدف انتزاع الرقة من سيطرة التنظيم، انطلاقاً من مواقعها على جبهتي بلدة سلوك وقرية عين عيسى في الريف الشماليّ للمدينة. خلال المرحلة الأولى من «غضب الفرات&ra...

read more