هيئة تحرير الشام

تجبر الظروف المادية والمعيشية الصعبة الكثير من المختلفين عن "هيئة تحرير الشام" أو المناوئين لها فكرياً وتنظيمياً على الانضمام إلى صفوفها ومؤسسات "حكومة الإنقاذ"، خصوصاً بعد تهجير ملايين السوريين مع السنوات من قراهم وبلداتهم ومدنهم في كل المناطق، باتجاه شمال غربي سوريا، حيث استقبل...

read more

خلال الأسابيع الماضية عملت "هيئة تحرير الشام" في المناطق التي تسيطر عليها، على ترويج التعامل والتوحد مع فصائل المعارضة في مناطق "نبع السلام" و"درع الفرات"، وكان أحد أهم أدواتها في ذلك منابر المساجد، التي لطالما اعتمدت عليها في الإعلان والترويج لسياساتها من خلال الخطب ال...

read more

تكررت جرائم السرقة في إدلب وشمال غرب سوريا بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، وسط ضعف أمني وتردي الأوضاع المعيشية للشريحة الأكبر من المدنيين، ما دفع بعض التجار وأصحاب المحلات إلى البحث عن سبل من شأنها حماية أرزاقهم وممتلكاتهم، فكان إنشاء لجان مدنية للحراسة الحل الوحيد والأمثل. تعرض محل أحمد الشيخ أحم...

read more

بدأت "حكومة الإنقاذ" التابعة لـ“هيئة تحرير الشام" بإيصال الأكبال الضوئية من مناطق ريف إدلب الشمالي عن طريق تركيا، من أجل توصيل خدمة الإنترنت إلى مناطق الشمال السوري وبيعه بشكل حصري عن طريقها، بالتزامن مع ذلك أخطر مسؤول في الإنقاذ مالكي الشبكات بعزمهم على رفع أسعار الإنترنت إلى ا...

read more

رغم كل الانتقادات وردود الفعل الرافضة لتدخلات "هيئة تحرير الشام" عبر "الاحتساب"، في التفاصيل الشخصية لحيوات سكان المناطق التي تسيطر عليها، ورغم كل ما يحاول الجولاني الإيحاء به من خلع جلده الإيديولوجي، فإن الواقع يشير إلى استمرار "الهيئة" بفرض رؤيتها بالقوة على المدنيين ...

read more

تشهد مناطق الشمال السوري عامة ومنطقة إدلب وريفها خاصة، حالة من الفوضى والفلتان الأمني، رغم ما توحي به قبضة "الهيئة" الأمنية المشددة على المدنيين والناشطين والصحفيين، ما أدى إلى ازدياد جرائم الخطف والقتل والسرقة من قبل عصابات مسلحة صارت تتعامل مع الأمر كمهنة للحصول على المال، وتحت ذرائع متع...

read more