التعذيب

ناجيات من المعتقلات السورية

وجدت ناجيات من الاعتقال في مناطقهن الثائرة بيئة حاضنة لمعاناتهن وتجاربهن القاسية، بعد إدراك أفراد من المحيط مدى وحشية النظام السوري وممارساته داخل المعتقلات، مما جعلهم أكثر وعياً وتضامناً واحتضاناً لبناتهم بعد الخروج من المعتقلات. استطاعت عبير (26عاماً من معرة النعمان) بعد خروجها من المعتقلات الس...

read more

آلاء من مدينة قطنا في ريف دمشق الغربي، التي اعتقلت في الأفرع الأمنية لنظام الأسد، ولم تخرج منها حتى منتصف العام التالي على اعتقالها، لم تجد سبيلاً للنجاة من عناصر النظام وميليشياته، ولا حماية نفسها ووالدتها سوى الزواج من أحدهم. بحرقة وحسرة ودموع لا تنقطع تصف آلاء حالها: "أنا ما نسيت دم أخوات...

read more

أنا السوري

أنا السوري الذي يقبع الآن في زنزانة منفردة منذ أكثر من سنة. أغلب الظن أنها سنة، قضيتها هنا دون تمييز الأيام أو الأشهر والفصول. لا أخرج إلا إلى حفلة التعذيب اليومية، لم أرَ فيها أي إنسان سوى الشخص الذي يضع العصابة على عيني. ليتهم ينقلوني إلى الزنزانة الجماعية التي وُضعتُ فيها بداية هذا الحبس، هناك سأ...

read more

أخي المعتقل وبرنامج «يا حرية»

في كل مرة كنت أحاول فيها إكمال الصور التي سربها «القيصر» لآلاف جثث المعتقلين في سجون الأسد كنت أقف عند رقم لا يتجاوز الخمسين، دائماً كنت أبحث عن صورة لأخي المعتقل، على الرغم من يقيني بأن ذلك لن يحدث، فالصور المسربة كانت قبل اعتقال أخي بأشهر، ولكن شعوراً ما كان يدفعني للبحث والتوقف. كأن أ...

read more

مثّل اعتقال النساء الحلقة الهشة، التي استعملها النظام لأغراض مختلفة؛ الضغط على فصائل المعارضة، مبادلة أسرى، الحصول على معلومات، والانتقام من المجتمعات الحاضنة للثورة، وعلى الدوام خلال السنوات السابقة ظهرت على شاشات قنواته التلفزيونية، فتيات وسيدات أكرهن على الاعتراف بتهم باطلة، تحت التعذيب والتحرش ا...

read more

شهادة معتقل:
من الجوية إلى سجن حماة

عمري 50 عاماً. مهندس مدني. كنت أعمل في مكتبي الخاص بحماة، بالإضافة إلى تعهدات البناء. اعتقلني فرع المخابرات الجوية في 12 شباط 2014. في البداية بقيت لعدة أيام دون طعام، مع تعذيب يومي، دون تهمة أو سبب. كان التعذيب لتحطيمنا كي ندلي بالمعلومات التي يريدونها أو نوقع على قائمة الجرائم التي أعدوها لإرسالنا...

read more