حصار

الغوطة ليست مذبحة فحسب

مئات الشهداء، آلاف الجرحى، 400 ألف محاصر، موتٌ بكل صروفه، قتلاً بالقذائف والصواريخ والبراميل. حرقاً بقنابل النابالم. سحقاً تحت أنقاض البيوت. دفناً في ملاجئ بدائية حُفرت تحت الأرض للنجاة، ولا تُجدي أمناً ولا تدرأ قنابل الأعماق والقنابل الارتجاجية. خنقاً بالكلورين السام والأسلحة الكيماوية. جوعاً تحت ح...

read more

افتتاحية العدد 84

ستنتصر الثورة... ولكن! بالنسبة إلى الكثيرين، الآن، يبدو الحديث عن عودة الحلبيين المهجّرين إلى مدينتهم مجرّد حلم يقظة، وتبدو الوعود بالنصر بعد هذا الاستضعاف شعاراتٍ يرددها البعض بدافع المكابرة الجريحة أو لانتمائهم إلى عالمٍ تتآكل معالمه وتبهت كل يوم. مرّةً أخرى نقول إن لا شيء جديداً هنا، فهذا من ا...

read more

صبحيّة حلبيّة بطعم الحصار

لحلب، بحاراتها وأزقتها وطباع أهلها وعاداتهم، خصوصيةٌ مليئةٌ بالحكايا والأساطير والنميمة والذاكرة، جسّدتها الكثير من المونولوجات الطريفة والقصص والأمثال والكتب والمسلسلات التي توقفت طويلاً عند هذه التفاصيل التي أضفت على المدينة العريقة نكهةً معشّقةً بحب الحياة والموسيقا والطعام أيضاً. لا تبتدئ &la...

read more

اقصفونا بالذرّي.....!

لم تكن صرخة ذاك السوريّ المحاصر في الغوطة الدمشقية: اقصفونا بالذرّي وخلصونا! إلا صدىً لغيرها من الصيحات في باقي المدن والقرى التي تتشارك المصير نفسه من قوى الطغيان والزعرنة بالقتل اليوميّ، بدءاً من التجويع حتى الصواريخ الارتجاجية، مروراً بالبراميل المتفجرة. ليست تلك الصرخة التي طالب بها الغزاةَ بأن ...

read more

حمص
700 يومٍ من الحصار

أكل من تبقى من مقاتلين ومدنيين في أحياء حمص القديمة الحشائش وأوراق الشجر وجلود الأبقار، وذبحوا القطط والسلاحف والضفادع. هذا جزءٌ مما يوثقه وليد الفارس، عضو المجلس الثوريّ لحمص وأحد المحاصرين، في كتابه الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات عام 2015. يبدأ الكتاب باستعراض مسار الثورة في حم...

read more

هيو نايلور الواشنطن بوست/ 20 حزيران ترجمة مأمون حلبي تهدر الطائرات في السماء، وتنفجر القنابل، ويعلو صراخ الأهالي الخائفين؛ لكنّ مرام لحّام، 7 أعوام، تكافح من أجل أن تسمع أصوات الحرب الأهلية في سوريا. مرام آخذةٌ في أن تصبح صمّاء تدريجياً، وحصار القوات الحكومية لمدينة داريا، مسقط رأسها، منعها ...

read more