الموظفون

في شارع الوادي بمدينة ديرالزور، الذي تحول إلى سوق خلال السنوات الماضية، يحاول الباعة أن يخلقوا جواً رمضانياً لبيع ما يعرضون من أطعمة ومشروبات في ساعات ما قبل الإفطار. غير أن غلاء أسعارها إلى حدود تفوق استطاعة الغالبية، جعل من هذا السوق أقرب إلى العرض التمثيلي منه إلى سوق للبيع والشراء. كل يوم يجد...

read more

جمعت أم إبراهيم وهي إحدى السيدات التي تقيم في حي الرمل الجنوبي بمدينة اللاذقية، مبلغ خمسين ألف ليرة سورية من راتب زوجها هذا الشهر وما بقي من الشهر الماضي، واشترت بهم علبة زيت وعلبة سمنة. وبذلك يكون انتهى مدخولهم الشهري. راتب زوجها الموظف في معمل الغزل والنسيج في المدينة لا يكفي لأكثر من ذلك، بينما ت...

read more

لم يعُد غريباً في مدينة السلمية أن يحمل رجل ما أو امرأة، أداة من الأدوات الكهربائية أو قطعة أثاث من المنزل، ليعرضها للبيع في سوق الجمعة شرق المدينة، فالقفزات الأخيرة بأسعار المواد الغذائية وغيرها من السِّلع الضرورية للعيش، لم تُبقِ لاقتناء تلك الجمادات أيَّ معنى، طالما باتت الأسرة مهدَّدة بالجوع.&nb...

read more