داعش

لم يلقَ الاتفاق الذي أُبرم بين تنظيم «داعش» وحكومة النظام في سوريا، لإخراج عناصر الأول وعائلاتهم من أحياء دمشق الجنوبية باتجاه البادية السورية، الصدى الذي يستحقه باعتباره اتفاقاً علنيّاً بين التنظيم والنظام، حاله كحال الاتفاق الذي أُبرم مع الحكومة اللبنانية وميليشيا «حزب الله»...

read more

بثلاث دقّات منتظمة على البازة (طبلة المسحّر) يستعيد أبو أحمد في ريف حلب الغربي طقوس مسحّر رمضان التي غابت منذ أكثر من ثلاث سنوات، بعد منعها وتحريمها من قبل داعش وبعض الفصائل الإسلامية، ليُطرب ليل الصائمين ويُوقظهم على إيقاع مُتّزن، يُرافقه نشيد مُتوارَث ومدائح نبويّة وقصص وحكايات، زارعاً الفرح في قل...

read more

تغيّرت الكثير من الأمور منذ أن كانت تُرفع اللافتات في مدينة البوكمال لتحيّة «القائد أبو عدي النعيمي» صدام الجمل بعد تسلّمه منصب القائد الثوري للجبهة الشرقية في هيئة أركان الجيش الحرّ المُشكّلة حديثاً آنذاك، وتخرُج بعد ذلك المسيرات لتفديته بالروح والدم على مواقف له في مدينته، لكن ليس من ب...

read more

لم تخرج محافظة السويداء عن سيطرة نظام الأسد، ما يجعلها تُمثّل، إلى حدٍّ كبير، صورة مصغرة لمستقبل الدولة السورية إذا باتت تحت حكم النظام مرة أخرى، وقد يُلخص تنوع الميليشيات والولاءات والتوجهات فيها، إلى حد ما، بعض ما يمكن مُلاحظته في أي منطقة أخرى يسيطر عليها النظام، أو سيسيطر عليها لاحقاً. ورغم أن ا...

read more

بدلاً من مقاعد الصف يتجوّل أحمد بين أكياس القمامة، وبدلاً من الكتب والدفاتر والأقلام في الحقيبة يجمع الفوارغ البلاستيكية في شوالٍ كبيرٍ على ظهره، وينطلق صباح كل يوم، ليس إلى مدرسته، بل إلى مكان في محيط مدينة الرقة يُمكنه فيه جمع بعض النفايات التي تعود عليه ببعض المال ليساعد والدته وأشقاءه. يرتدي ...

read more

في الشريط المُحاذي لنهر الفرات شرق دير الزور، لم يبقَ تحت سيطرة تنظيم داعش سوى بقعة صغيرة، تضم مدينة هجين، وبلدتي الشعفة والسوسة، وقريتي البوخاطر وأبو الحسن. وحسب الأنباء المُتسربة من هناك يُعاني التنظيم من حالة تخبّط وانهيار في الروح المعنوية لدى عموم مقاتليه. في هذه البقعة المحاصرة بـ «قو...

read more